منتدى يورمي الموقع قيض الصيانة حاليا
أهلا وسهلا بكم بقرية الجانودية
googel+منتدى يورمي
أبو عبدو

المواضيع الأخيرة
» طريف حج يوسف
3/30/2013, 18:46 من طرف سوري حـر

» محمد زياد مرشان
3/30/2013, 18:10 من طرف سوري حـر

» الشهيد عبدالله جركس
3/23/2013, 19:32 من طرف سوري حـر

» ألشهيد سعد بشير بيطار
3/23/2013, 19:17 من طرف سوري حـر

» قصة إلياس عليه السلام
6/1/2012, 19:51 من طرف سوري حـر

» ذكر نبوة يوشع
6/1/2012, 19:44 من طرف سوري حـر

» قصة موسى عليه السلام
6/1/2012, 19:40 من طرف سوري حـر

» قصّة قوم يس
6/1/2012, 19:29 من طرف سوري حـر

» قصة ذي الكفل الذي زعم قوم أنه ابن أيوب
6/1/2012, 19:27 من طرف سوري حـر

» أصحاب الرَّسِّ
6/1/2012, 19:17 من طرف سوري حـر

» قصة نبي الله أيوب
6/1/2012, 19:12 من طرف سوري حـر

» قصة يوسف عليه السلام
6/1/2012, 19:10 من طرف سوري حـر

» قصة إسحاق و يعقوب عليهما السلام
6/1/2012, 19:06 من طرف سوري حـر

» قصة اسماعيل عليه السلام
6/1/2012, 19:02 من طرف سوري حـر

» قصة مدين قوم شعيب عليه السلام
6/1/2012, 18:51 من طرف سوري حـر

» قصة لوط عليه السلام
5/29/2012, 19:20 من طرف سوري حـر

» قصة إبراهيم خليل الرحمن
5/29/2012, 19:17 من طرف سوري حـر

» قصة صالح نبي ثمود عليه السلام
5/29/2012, 19:14 من طرف سوري حـر

» قصة هود عليه السلام
5/29/2012, 19:08 من طرف سوري حـر

» نوح عليه السلام
5/29/2012, 18:51 من طرف سوري حـر

» إدريس عليه السلام
5/29/2012, 18:47 من طرف سوري حـر

»  قصة آدم عليه السلام
5/29/2012, 18:45 من طرف سوري حـر

» شاهدو عجائب الخالق سبحانه وتعالى
5/19/2012, 18:49 من طرف سوري حـر

» بنت تركية أبكت الجميع
5/11/2012, 19:38 من طرف سوري حـر

» أشهد أنى لاالله الا الله محمد عبده ورسوله الله
5/11/2012, 19:13 من طرف سوري حـر

» °ˆ~****¤®§(****§ صو لقرية ألجانودية رائعة الجمال صور مميذةHD§****)§®¤****~ˆ°
4/8/2012, 09:56 من طرف سوري حـر

» °ˆ~****¤®§(****§ صور لطرق ومناظر ألجانودية صور مميذةHD§****)§®¤****~ˆ°
4/8/2012, 09:28 من طرف سوري حـر

» °ˆ~****¤®§(****§ صور لجبال وهضاب ألجانودية صور مميذةHD§****)§®¤****~ˆ°
4/8/2012, 09:10 من طرف سوري حـر

» °ˆ~****¤®§(****§ صور لجبال وهضاب ألجانودية صور خياليةHD§****)§®¤****~ˆ°
4/1/2012, 12:56 من طرف سوري حـر

» °ˆ~****¤®§(****§ صور لجبال وهضاب ألجانودية صور خياليةHD§****)§®¤****~ˆ°
4/1/2012, 12:47 من طرف سوري حـر

» °ˆ~****¤®§(****§ صور لجبال وهضاب ألجانودية صور خياليةHD§****)§®¤****~ˆ°
4/1/2012, 12:29 من طرف سوري حـر

» أجمل ثلاث صور لقرية الجانودية
3/26/2012, 11:20 من طرف سوري حـر

» منازل ومزارع الجانودية
3/26/2012, 10:05 من طرف سوري حـر

» فيديو كامل التفاصيل للجانودية
3/26/2012, 09:49 من طرف سوري حـر

» `•.¸¸.•´´¯`••._.• ( أجمل خمسة صور للجانودية ) `•.¸¸.•´´¯`••._.•`
1/7/2012, 06:33 من طرف سوري حـر

»  اسرع! مع Revenus Emails / دولار على كل شخص تدعوه لتحميل كتاب تسويقي للشركة+ اتبات الدفع
9/27/2011, 19:01 من طرف abdouzer

» شركة  تديلك 10 دولار بونص+أثبات دفع شخصى 
9/27/2011, 16:41 من طرف abdouzer

»  مجمـــوعــه مــن التــواقيــع الاسلاميــه
6/8/2011, 07:33 من طرف زائر

» صور من المصاحف القديمة تبدأ من سنة 488هـــ
6/7/2011, 05:18 من طرف سوري حـر

» وسائط رمضان
6/7/2011, 05:13 من طرف سوري حـر

» صور طبيعية .... و آيات قرآنية
6/7/2011, 05:09 من طرف سوري حـر

»  صـور .. تستحق بجد انـها تكون في توقيعك
6/7/2011, 05:04 من طرف سوري حـر

» اجمل صور اسلاميه
6/7/2011, 05:01 من طرف سوري حـر

» أجعلتني لله نداً؟ - صور
6/7/2011, 04:57 من طرف سوري حـر

»  اجمل الخلفيات الرمضانية
6/7/2011, 04:54 من طرف سوري حـر

» صور السيوف التسع للرسول صلى الله عليه وسلم
6/7/2011, 04:46 من طرف سوري حـر

»  صورمجموعة من أجمل وأشهر المساجد في العالم
6/7/2011, 04:42 من طرف سوري حـر

» صــور نادرة جدا للكعبـة تاريخ وفضائل وكنوز
6/7/2011, 04:33 من طرف سوري حـر

»  خش وشوف معجزات الخالق
6/7/2011, 04:21 من طرف سوري حـر

» اطباق شهية بالصور،اكلات سريعه بالصور،وصفات لذيذة بالصور،اشهرالمؤكلات بالصور
6/2/2011, 04:45 من طرف سوري حـر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

برامج مجانية
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 26 بتاريخ 11/24/2012, 14:02

روما و سورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

روما و سورية

مُساهمة من طرف سوري حـر في 9/9/2010, 08:50




















كانت روما مدينة محدودة الإمكانيات تتطلع إلى استجداء الشرق أو اغتنام ما تستطيع لدعمها. ودخلت إلى الشرق عن طريق البطالمة في مصر الذين استنجدوا بالمرتزقة في حربهم ضد السلوقيين في سورية، وكان من قادة الرومان "بومبيه" الذي استولى على سورية في عام 64ق.م .ووضع حدا لسيطرة "تيجران الأرمني". مما أثار حفيظة زميله قيصر الذي قاتله فهرب منه إلى مصر حيث قتله أتباع قيصر، الذي دخل إلى مصر حليفاً وتزوج من كليوباترا أخت الملك المصري، واتفق مع البطالمة على تجهيز حملة للتوسع في الشرق حيث الحكم السلوقي. وقتل قيصر بخيانة "بروتوس" وأصبح "أكتافيوس" مسيطراً على مصر. ولم تكن سلطة الرومان على سورية شديدة الاستقرار، فلقد كان الضغط الفارسي متزايداً مما دفع الرومان لتعيين قائد سوري "أفيديوس كاسيوس"، كي يدافع عن بلاده ضد الفرس، بل قام باقتحام "طيسفون" و"سلوقية".
واكتسبت سورية طابعاً استقلالياً تقريباً في عصر أسرة "سيفيروس" السورية التي اعتلت سلطة الإمبراطورية 211-235م وجاء بعدها فيليب العربي وكان لهؤلاء الأباطرة دور في حماية وجود الإمبراطورية الرومانية أمام الخطر الفارسي.
يقوم العرب التدمريون بنصرة الإمبراطور "فاليريان" ومحاولة إنقاذه من الأسر الفارسي في عصر ملك تدمر أذينة، الذي هزم الفرس الساسانيين وهدد عاصمتهم.
كانت سورية في العصر الروماني مجزأة إلى ولايات. وكانت تدمر حاضرة مستقلة واسعة عملت على توسيع حدودها حتى وصلت إلى الأناضول وإلى الاسكندرية.
ولقد حاولت بعض الولايات الاستقلال، ولكنها بقيت تدين بالولاء إلى روما. وفي بداية القرن الثاني الميلادي أصبحت سورية أكثر ازدهاراً بفضل التنظيمات الإدارية والتطور الاقتصادي، نرى آثاره في منطقة الكتلة الكلسية حيث ازدهرت زراعة الزيتون الوافرة، ونراه في تدمر التي كانت مركز التبادلات التجارية مع المدن المجاورة، بل مركزاً هاماً على طريق الحرير الواصل من الشرق الأقصى إلى البحر المتوسط والغرب.
وفي بداية القرن الثالث لعبت سورية دوراً هاماً في سياسية روما، عندما حكمت روما الأسرة السورية من حمص ثم حكم فيليب العربي من شهبا 242-249م.
وعلى الرغم من قضاء "أورليان" على نفوذ تدمر، عام 272م فإن سورية عادت إلى الاستقرار بظل الرومان، وكانت الإصلاحات التي تمت في القرن الثالث وبداية القرن الرابع قد وطدت الإدارة السياسية والنشاط الثقافي فيها والإعمار الذي حمل طابع الأسلوب الإغريقي الروماني. ويجب أن نذكر بكثير من الاعتزاز نبوغ المعماريين السوريين في إقامة المنشآت السورية، بل لقد امتد نشاطهم إلى روما وأوربا. وكان أبو للودور الدمشقي أشهر معمار ترك آثاراً معمارية هامة مازالت ماثلة حتى الآن.
وفي مجال التصوير والنحت فإن جميع الشواهد التي عثر عليها في تدمر، ومنبج وحوران وفي الساحل، هي من صنع الفنانين السوريين الذين كرروا التماثيل القديمة وابتكروا بطابع محلي صرف تماثيل تحمل الطابع السوري المتميز، ولعل تدمر شاهد قوي على الهوية الفنية السورية الصرفة. وفي مجال الفسيفساء فإن الشواهد الرائعة التي عثر عليها في جميع أنحاء سورية والمحفوظة في متحف دمشق ومتحف السويداء ومتحف أفاميا ومتحف المعرة، تجعل من سورية أكبر مركز على البحر المتوسط لابتكار وتنفيذ الفسيفساء الذي بقي مزدهرا في العصر البيزنطي وبداية العصر الإسلامي.
وتأكد هذا التأثير عندما استلمت أسرة سورية زمام الحكم في روما وهي عائلة "سيفيروس"، التي حكمت الإمبراطورية من عام 211-235م.

السوريون أباطرة روما

يرأس الأسرة السورية "سبتيموس سيفيروس " الليبي من لبدة، وكان يتكلم الفينيقية وتزوج من جوليا دومنه الحمصية التي تتكلم الآرامية شقيقة الكنعانية، وكانت جوليا ابنة "باسيان" الحمصي الكاهن الأعظم في معبد إله الجبل "إيلاغبال" في حمص، وكانت ابنته جوليا على جانب عظيم من الذكاء والجمال والثقافة، وتزوجت من "سبتيموس" عام 175م وكان من كبار الموظفين. ثم أصبح إمبراطوراً على روما عام 211م، فبنى قصراً على هضبة "البالاتين". وكانت زوجته قد فرضت سلطانها إذ رافقت زوجها في انتصاراته وفي حكمه. فمنحتها روما لقب "أم الوطن" ولقب "أم مجلس الشيوخ" ولقب "أم الجيوش" وفتحت أبواب قصرها إلى السوريين الذين وفدوا إليها كعلماء ومفكرين وفلاسفة ورجال دين(14).
و استعانت "جوليا دومنه" بعدد من السوريين، أمثال قريبها الفقيه "بابيان" ثم "أولبيان" و"ديوجين" كاتب التراجم و"ديو كاشيوس" المؤرخ و"فيلو سترات" السفسطائي.























































كما اعتمدت على شقيقتها "جوليا ميزا" _التي جاءت معها من حمص مع ابنتيها الشابتين الجميلتيين.
و ولدت جوليا دومنا ولدين، الأول باسيان وأصبح إمبراطورا تحت اسم "مارك أوريل" أو "كارا كالا" والثاني "جيتا" الذي قتله أخوه بعد موت أبيه ليرث مكانه في الحكم.
وعندما قتل ابنها "كارا كالا" غدراً، حزنت عليه وامتنعت عن الطعام حتى ماتت ودفن رمادها في مدفن أوغست في روما باحتفال مهيب.

و"جوليا ميزا" كانت أكثر تأثيراً في السياسية والعقيدة وتحويل المجتمع الروماني نحو الحياة الشرقية ونشر العادات والتقاليد السورية. وهي أرملة أحد السوريين ولها منه ابنتان جميلتان هما "جوليا سوميا" التي تزوجت ابن خالتها "كارا كالا". و"جوليا ماميا" التي تزوجت ابن "كارا كالا" الإمبراطور "إيلاغبال".
خلدت روما ذكرى الإمبراطور "كارا كالا" بالحمامات الكبيرة التي مازالت آثارها قائمة حتى الآن، وهي تمتد على مساحة قدرها أحد عشر هكتاراً، وكانت تتسع لألف وستمائة زائراً، تمارس فيها جميع أنواع الرياضة وتضم مكتبة ضخمة فكانت مركزاً ثقافياً ورياضياً وليس مجرد حمام للاستحمام.
وكانت الحمامات مزينة بالفسيفساء ومكسوة بالرخام المرمر والتماثيل الرائعة، وتحيطها الحدائق والمنتزهات والمرافق الأخرى.

ويعد "كارا كالا" من أبرز الأباطرة الرومان الذين تركوا آثاراً اجتماعية هامة، إذ اصدر مرسوم "كارا كالا" الشهير الذي جعل بموجبه جميع سكان روما سواسية يخضعون لقانون واحد ضمن حدود الحرية والحقوق الأساسية التي منحت إليهم. وكان "كارا كالا" يضرب المثل بتواضعه وحسن معاملته للشعب والجنود، فيعيش معهم ويأكل من أكلهم ويستمع إلى طلباتهم ويحل مشاكلهم. ولكنه قتل في حران شمالي سورية وهو في ريعان عمره وفي قمة مجده. ولقد حمل "كارا كالا" هذا الاسم لأنه يرتدي الكاراكال، وهو رداء سوري يشبه العباءة.


















بعد موت "كارا كالا" قتلاً وموت أمه "جوليا دومنا" حزناً عليه، حصلت في روما اضطرابات تزعزع النفوذ السوري على أثرها، إلا أن الفرقة الغالية الثالثة المؤلفة من الجنود السوريين المرابطة قرب مصياف، وبتأثير "جوليا ميزا" أعلنت "أفتينوس" إمبراطوراً على روما تحت اسم "إيلاغبال" وهو ابن "جوليا سوميا" و"كارا كالا"، وكانت جدته "جوليا ميزا" قد استردت مكانتها وقيادتها للأمور ودعمت الإمبراطور الصغير 14عاماً وابنتها بحامية سورية جديدة.
كان "أفتينوس" قد ورث صفة الكاهن الأعظم في معبد حمص، وكان الحجر الأسود الهرمي الذي يرمز إلى الإله "إيلاغبال" الشكل المقدس في العبادة السورية، فنقل الحجر الأسود إلى روما، وأنشأ له معبداً خاصاً وميزه على سائر الأشكال المقدسة وبنى قربه مذبحاً، وكان الإمبراطور يمارس الطقوس والشعائر في المعبد على الطريقة السورية، ويتبعه في ذلك جميع رجال الدولة.
ثم أنشأ معبداً آخر في ضواحي روما، وجعل الحجر الأسود ينتقل بين المعبدين على عربة محلاة بالذهب والأحجار الكريمة وباحتفال رسمي.
ولقد أثار هذا التحول العقائدي المتعصبين من القادة الرومان، فتآمروا على الإمبراطور وأمه "جوليا سوميا" وكثيراً من رجال الحاشية السورية، وألقوا بجثثهم في نهر التيبر 229م وهدموا المعبدين وأعادوا الحجر الأسود إلى سورية.
لم يكن "إيلاغبال" قد سمع إلى نصائح "جوليا ميزا" الحكيمة القديرة، وكانت تنتظر لحفيدها هذه النهاية المحزنة، وتسعى إلى استبداله بحفيدها الآخر "الكسيانوس" ابن "ماميا" ابنتها الثانية، الذي أصبح إمبراطوراً بعد مقتل "إيلاغبال"، واعتلى العرش تحت اسم "اسكندر سيفيروس".
لقد استمر "اسكندر سيفيروس" على علاقته بسورية كسلفه "إيلاغبال"، وكلاهما كانا يشغلان منصب الكاهن الأعظم في حمص، واستمر ذلك حتى أثناء اعتلائهما العرش.
وكان اسكندر قد أيد الديمقراطية وجعل الأمر شورى معتمداً على مجلس المستشارين. ولعل اعتماده على القانون والعدل وتركيزه على ممارسة الديمقراطية لم يكن يرضي بعض الفئات التي كانت تعيش على المنح والميزات. فقتلوه في خيمته عام 235م مع أمه "ماميا" وكان حكمه قد امتد ثلاثة عشر عاماً.












الإمبراطور فيليب العربي من شهبا



















أما "فيليب العربي" فهو الشخصية السورية الأكثر أهمية والتي وصلت عن جدارة إلى قمة الحكم في إمبراطورية روما الواسعة الأرجاء.
ولد فيليب العربي عام 204 في شهبا وهي بلدة صغيرة قريبة من بصرى تقع في الولاية العربية Provincia Arabia، وكان والده أحد شيوخ العرب رئيساً لقبيلة اتسع نفوذها وازداد عدد أفرادها حتى أصبحت قوة لها دورها في دعم الإمبراطورية، التي أصبح رعاياها على اختلاف انتماءاتهم مواطنين لهم جميع الحقوق، وهذا التحول كان قد أجراه "كاراكالا" الإمبراطور السوري الذي حكم روما 211-217م، حمل والد فيليب اسم جوليوس مارينوس وحمل ابنه اسم فيليب الذي شب في بيئة عربية صرفة تؤمن بالحرية ويدفعها الطموح إلى العمل والنشاط. وعندما أصبح فيليب ضابطاً في الجيش استطاع أن يثبت ذاته كقائد ناجح، حتى أصبح قائداً للحرس الإمبراطوري. وعندما تمرد جنود جيش الشرق على الإمبراطور جورديان الثالث أصبح فيليب إمبراطوراً 242-249م. باشر إنجازات هامة في تحسين الجيش لمتابعة قتال الفرس أو لعقد معاهدة صلح معهم وهذا ما حصل، وتعلق بمبادئ الشرعية فقوى من سلطة مجلس الشيوخ وحاول أن يضع حداً لتدخل الجيش في السلطة والتمرد على الإمبراطور. وناصر الحرية الفردية. وكان ابنه فيليب الثاني قد نما على أخلاق ومثل أبيه، فشاركه في الحكم عندما شب ونضج، حتى بدا اسم الابن مقترناً باسم الأب على نقود الإمبراطورية، كما أن زوجته مارينا سيفير ولعلها من أسرة سيفيروس الحمصية قد ساعدته في حكمه، وظهرت نقود تحمل صورتها تمجيداً وتكريماً.
ومع أن الوثنية هي عقيدة روما، إلا أن فيليب العربي كان من مناصري المسيحية، مكرراً ما فعله سلفه كاراكالا. كان فيليب العربي شديد الولاء لوالده، حتى أنه رفع من شأنه إلى مرتبة الإله، وعلى نقود عثر عليها يبدو نسرٌ باسط جناحيه يرفع صورة الأب إلى مصاف وناصر الأرباب. وإثر فتن المتمردين قتل فيليب العربي عام 249م في معركة ضدهم قرب مدينة فيرونا. وكان في حياته شديد الاهتمام بمدينته الأولى، فأنشأ فيها كثيراً من المباني التي ماتزال حتى اليوم ومنها مدفن الفيليبيوم الذي لم يدفن فيه.



منشآت المعمار الدمشقي أبو للودور في روما


















اشترك عدد من المعماريين السوريين اشتركوا في بناء الأوابد الضخمة في الإمبراطورية الرومانية، ذلك أن المعمار السوري كان قد أنجز ببراعة خارقة أوابد ضاهت بروعتها أوابد روما، ونحن مازلنا نرى آثار دمشق وأفاميا وتدمر وبصرى وشهبا وآثار بعلبك وجرش، وكلها من بناء المعمار السوري أو الشامي. وقد وصلت إلى أعلى مراتب الكمال والروعة المعمارية. ولقد ورث المعمار السوري عن أجداده تقليد إنشاء الأقواس والقباب مما لم يضارعه في ذلك معمار آخر، وأخذت العمارة الرومانية فيما أخذت من تقاليد العمارة السورية، بناء القوس والقبة حتى إن قبة "البانتيون" وهي أشهر قبة في العالم كان قد بناها المعمار السوري أبو للودور الدمشقي Apollodor de Damas. فنحن نعرف أن هذا الصرح الضخم كان قد أنشئ عام 27 في عصر "أوغست" من قبل المعمار "فاليريوس". ثم أعيد بناؤه بعد أن تهدم، في عصر الإمبراطور "أدريان" عام 138م. وقد صمم قبته ونفذها أبو للودور الدمشقي الذي اشتهر في ذلك الوقت كأبرع معمار. وترتفع القبة عن الأرض 43.50متراً، ويبلغ قطرها نفس ارتفاعها وليس لهذه القبة رقبة أو نوافذ، بل فتحة عليا قطرها 9 أمتار. وهي اليوم مدفن للعظماء، فيها قبر "رافائيل" المصور الشهير، و"ماكيافيلي الفيلسوف".



















أبو للودور الدمشقي الذي ولد على ما يبدو في دمشق عام 80 للميلاد، كان قد اختص بالعمارة الضخمة، وقد صارت له شهرة واسعة مما دعا الإمبراطور "تراجان" إلى استدعائه إلى روما لبناء فوروم روما الذي مازالت آثاره واضحة حتى اليوم في عاصمة إيطاليا روما.
وقد تم إنجاز هذا الفوروم عام 114م وهو ساحة تحيطها بوائك مخصصة لرجال الحكم والاقتصاد، يتبادلون بها أفكارهم وبضائعهم ويحلون مشاكلهم، وعادة ينشأ الفورم في مركز المدينة المتروبول التي أخذته هذه عن الإغريق وتسمى أغورا.
ولقد أنشأ "أبو للودور" أيضاً منشآت أخرى، وهي قصر للعدل ومكتبتين وبازليك أولبيا وعموداً تذكارياً ضخماً هو عمود تراجان، والذي مازال قائماً حتى يومنا هذا في مدينة روما. وهو عمود كالمئذنة الأسطوانية ارتفاعه 43 متراً وهو مؤلف من ثمانية عشر جزءاً وداخله سلم لولبي، ويغطى العمود بنقوش بارزة تمثل ما يقرب من ألفي محارب عدا الآليات ومعدات الحرب، وداكيا من حرب تراجان المنتصرة في بلاد داشيا، وفي قاعدة العمود مكان أودع فيه رماد جثة الإمبراطور، وقد وضعت في وعاء من الذهب.
لقد أدهش فن "أبو للودور" الأباطرة الرومان، وبخاصة تراجان، وكان صديقاً "لأبو للودور" فاحتل هذا المعمار السوري في عصره مرتبة عليا من التقدير، وبعد وفاة تراجان عام 135م اعتلى العرش "أدريان" الذي ابتدأ متمسكاً برعايته "لأبو للودور"، فكلفه ببناء قبة "البانتيون"، ثم أقام كمهندس للجسور ببناء أضخم جسر أنشئ في تاريخ روما وهو جسر "دبروجا" على نهر الدانوب، فكان معجزة هندسية رائعة، ثم كلفه ببناء معبد كبير. ومات "أبو للودور" قبل إنجازه، وكان موته غامضاً، إثر اختلافه مع الإمبراطور. لقد كان "أبو للودور" قمة في فن العمارة عبر التاريخ، ويحق لنا أن نزهو بعبقرية هذا الفنان المعمار الذي اصبح قدوة فيما بعد، أخذ عنه ميكل أنجلو في بناء قصر فارنزه في فلورنسه. وأخذ عنه المعمار الفرنسي في إنشاء عمود فاندوم في باريس أيام نابليون.
















تدمر حاضرة الشرق



















كان التدمريون من عرب البادية الذين استقروا في واحة تتمتع بموقع استراتيجي هام، وكانت تحكمهم أسرة حيران العربية. ومنذ أن أصبحت الأسرة السورية حاكمة في روما ابتدأ الاهتمام بسورية وبخاصة تدمر فأعلنها كاراكالا مستعمرة رومانية وأعفاها من الضرائب.





































كان مركز تدمر التجاري سبب ازدهارها، فكانت البضائع من عاج وحرير وعطور تمر من الشرق عبرها، وكانت التماثيل والزجاجيات الفينيقية تصدر إلى الشرق عن طريقها وكانت مركزاً هاماً من مراكز طريق الحرير القادم من الصين.
وارتفع مستوى الحياة الاجتماعية فيها وازداد العمران وتعددت المنشآت تحمل الأسلوب الروماني مع بعض الملامح المتميزة وبخاصة في التماثيل والقبور. وكانت التماثيل التي اعتلت أعمدة الشارع المستقيم تنم عن ارتفاع مستوى الطبقة الحاكمة من قادة أو شيوخ، كذلك كانت تماثيل القبور توضح المستوى الراقي الذي كان عليه الشعب بلباسه وجواهره وطراز معيشته، وبتكريم الراحلين بإقامة أجمل التوابيت والقبور.
كانت تدمر زاهرة بحضارتها قوية بجيشها الذي استقطب المقاتلين في البادية، وكانت علاقتها الحسنة مع روما تدفعها إلى تقديم الفرسان والأدلاء لمؤازرة الجيوش الرومانية، بل كانت تدمر الثغر الحامي لأقصى شرق الإمبراطورية الرومانية من الخطر الساساني المتربص لروما دائماً. هكذا لعبت تدمر دوراً كبيراً في سياسة الشرق كله، وبخاصة بعد أن وصلت جيوشها إلى الأناضول والإسكندرية. ولكن طموحها بالوصول إلى روما لم يتحقق بل دفعت ثمن ذلك نهايتها القاسية المتمثلة بأطلالها القائمة حتى اليوم.

سوري حـر
Admin
Admin

ساعة العضو :
عدد المساهمات : 970
نقاط : 2892
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/11/2009
الموقع : سورية/محافظة ادلب---------/---------.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmd.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى