منتدى يورمي الموقع قيض الصيانة حاليا
أهلا وسهلا بكم بقرية الجانودية
googel+منتدى يورمي
أبو عبدو

المواضيع الأخيرة
» طريف حج يوسف
3/30/2013, 18:46 من طرف سوري حـر

» محمد زياد مرشان
3/30/2013, 18:10 من طرف سوري حـر

» الشهيد عبدالله جركس
3/23/2013, 19:32 من طرف سوري حـر

» ألشهيد سعد بشير بيطار
3/23/2013, 19:17 من طرف سوري حـر

» قصة إلياس عليه السلام
6/1/2012, 19:51 من طرف سوري حـر

» ذكر نبوة يوشع
6/1/2012, 19:44 من طرف سوري حـر

» قصة موسى عليه السلام
6/1/2012, 19:40 من طرف سوري حـر

» قصّة قوم يس
6/1/2012, 19:29 من طرف سوري حـر

» قصة ذي الكفل الذي زعم قوم أنه ابن أيوب
6/1/2012, 19:27 من طرف سوري حـر

» أصحاب الرَّسِّ
6/1/2012, 19:17 من طرف سوري حـر

» قصة نبي الله أيوب
6/1/2012, 19:12 من طرف سوري حـر

» قصة يوسف عليه السلام
6/1/2012, 19:10 من طرف سوري حـر

» قصة إسحاق و يعقوب عليهما السلام
6/1/2012, 19:06 من طرف سوري حـر

» قصة اسماعيل عليه السلام
6/1/2012, 19:02 من طرف سوري حـر

» قصة مدين قوم شعيب عليه السلام
6/1/2012, 18:51 من طرف سوري حـر

» قصة لوط عليه السلام
5/29/2012, 19:20 من طرف سوري حـر

» قصة إبراهيم خليل الرحمن
5/29/2012, 19:17 من طرف سوري حـر

» قصة صالح نبي ثمود عليه السلام
5/29/2012, 19:14 من طرف سوري حـر

» قصة هود عليه السلام
5/29/2012, 19:08 من طرف سوري حـر

» نوح عليه السلام
5/29/2012, 18:51 من طرف سوري حـر

» إدريس عليه السلام
5/29/2012, 18:47 من طرف سوري حـر

»  قصة آدم عليه السلام
5/29/2012, 18:45 من طرف سوري حـر

» شاهدو عجائب الخالق سبحانه وتعالى
5/19/2012, 18:49 من طرف سوري حـر

» بنت تركية أبكت الجميع
5/11/2012, 19:38 من طرف سوري حـر

» أشهد أنى لاالله الا الله محمد عبده ورسوله الله
5/11/2012, 19:13 من طرف سوري حـر

» °ˆ~****¤®§(****§ صو لقرية ألجانودية رائعة الجمال صور مميذةHD§****)§®¤****~ˆ°
4/8/2012, 09:56 من طرف سوري حـر

» °ˆ~****¤®§(****§ صور لطرق ومناظر ألجانودية صور مميذةHD§****)§®¤****~ˆ°
4/8/2012, 09:28 من طرف سوري حـر

» °ˆ~****¤®§(****§ صور لجبال وهضاب ألجانودية صور مميذةHD§****)§®¤****~ˆ°
4/8/2012, 09:10 من طرف سوري حـر

» °ˆ~****¤®§(****§ صور لجبال وهضاب ألجانودية صور خياليةHD§****)§®¤****~ˆ°
4/1/2012, 12:56 من طرف سوري حـر

» °ˆ~****¤®§(****§ صور لجبال وهضاب ألجانودية صور خياليةHD§****)§®¤****~ˆ°
4/1/2012, 12:47 من طرف سوري حـر

» °ˆ~****¤®§(****§ صور لجبال وهضاب ألجانودية صور خياليةHD§****)§®¤****~ˆ°
4/1/2012, 12:29 من طرف سوري حـر

» أجمل ثلاث صور لقرية الجانودية
3/26/2012, 11:20 من طرف سوري حـر

» منازل ومزارع الجانودية
3/26/2012, 10:05 من طرف سوري حـر

» فيديو كامل التفاصيل للجانودية
3/26/2012, 09:49 من طرف سوري حـر

» `•.¸¸.•´´¯`••._.• ( أجمل خمسة صور للجانودية ) `•.¸¸.•´´¯`••._.•`
1/7/2012, 06:33 من طرف سوري حـر

»  اسرع! مع Revenus Emails / دولار على كل شخص تدعوه لتحميل كتاب تسويقي للشركة+ اتبات الدفع
9/27/2011, 19:01 من طرف abdouzer

» شركة  تديلك 10 دولار بونص+أثبات دفع شخصى 
9/27/2011, 16:41 من طرف abdouzer

»  مجمـــوعــه مــن التــواقيــع الاسلاميــه
6/8/2011, 07:33 من طرف زائر

» صور من المصاحف القديمة تبدأ من سنة 488هـــ
6/7/2011, 05:18 من طرف سوري حـر

» وسائط رمضان
6/7/2011, 05:13 من طرف سوري حـر

» صور طبيعية .... و آيات قرآنية
6/7/2011, 05:09 من طرف سوري حـر

»  صـور .. تستحق بجد انـها تكون في توقيعك
6/7/2011, 05:04 من طرف سوري حـر

» اجمل صور اسلاميه
6/7/2011, 05:01 من طرف سوري حـر

» أجعلتني لله نداً؟ - صور
6/7/2011, 04:57 من طرف سوري حـر

»  اجمل الخلفيات الرمضانية
6/7/2011, 04:54 من طرف سوري حـر

» صور السيوف التسع للرسول صلى الله عليه وسلم
6/7/2011, 04:46 من طرف سوري حـر

»  صورمجموعة من أجمل وأشهر المساجد في العالم
6/7/2011, 04:42 من طرف سوري حـر

» صــور نادرة جدا للكعبـة تاريخ وفضائل وكنوز
6/7/2011, 04:33 من طرف سوري حـر

»  خش وشوف معجزات الخالق
6/7/2011, 04:21 من طرف سوري حـر

» اطباق شهية بالصور،اكلات سريعه بالصور،وصفات لذيذة بالصور،اشهرالمؤكلات بالصور
6/2/2011, 04:45 من طرف سوري حـر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

برامج مجانية
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 26 بتاريخ 11/24/2012, 14:02

سورية و المسيحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سورية و المسيحية

مُساهمة من طرف سوري حـر في 9/9/2010, 08:35

في نهاية الحكم الروماني على سورية انقسمت الإمبراطورية إلى قسمين، شرقي وعاصمته القسطنطينية، وغربي وبقيت عاصمته روما. وفي 323م نشب قتال بين الفريقين بقيادة قسطنطين وليكينيوس، وانتصر الأول الذي أعلن تسامحه الديني وبالتالي تبنيه للمسيحية بعد الاضطهاد الذي كانت تلقاه في العصور المتقدمة. وهكذا انتشرت المسيحية علانية وبقوة السلطة، وانتقل الناس في الإمبراطورية الرومانية الجديدة من الوثنية إلى المسيحية، وفي سورية كان ثمة ديانتان أساسيتان، الوثنية الرومانية والوثنية الآرامية، وكان الغساسنة والمناذرة العرب قد اعتنقوا المسيحية ولعبوا دوراً هاماً في السياسة الدولية بين فارس والبيزنطيين بعد الرومان.(15)
اصبحت المسيحية ديناً معترفاً به من قبل الإمبراطور تيودوسيوس سنة 392م وأصبحت بيزانتيوم عاصمة المسيحية يحكمها ابنه أركاديوس وأطلق عليها اسم القسطنطينية تكريماً لاسم الإمبراطور قسطنطين 306-337 الذي أعلن مرسوم ميلانو أقر به حرية الاعتقاد.
وفي عصر "جوستنيان" 527-565م انتشر مذهب اليعاقبة مذهب الراهب يعقوب البرادعي وكانت تيودورا السورية المولودة في منبج زعيمة هذا المذهب الذي انتشر بين السوريين والغساسنة على عكس المذهب الأرثذوكسي وهو مذهب القسطنطينية.
منذ عام 392م كانت سورية جغرافياً تدخل في نطاق الإمبراطورية البيزنطية، ولكن تعدد المذاهب المسيحية فيها أدى إلى كثير من المنازعات. ومن جهة أخرى فإن الحروب التي كانت تجري بين بيزنطة والساسانيين، كانت سورية أحياناً مسرحاً لها، وكان الغساسنة يشاركون بيزنطة بعد أن كانوا حلفاء روما بينما كان المناذرة في الحيرة يشاركون الفرس. مما دفع جوستنيان إلى عقد الصلح مع الفرس سنة 532م ولكن "كسرى انوشران" اجتاح سورية واسقط عاصمتها أنطاكية ونهبها ثم عقدت بيزنطة صلحاً آخر مع الفرس سنة 562م على أن تدفع بيزنطة جزية إلى الفرس.
وفي عام 603م قام الإمبراطور "فوكاس" بالهجوم على الملك الفارسي كسرى الثاني وجيشه في سورية. ثم جاء كسرى الثاني 612م فاستولى عليها حتى وصل إلى القدس فنهبها وأخذ الصليب المقدس، ثم دخل مصر. وبدءاً من 622م يقوم الإمبراطور هرقل هيراكليوس بشن حرب ضارية ضد سيطرة الفرس على سورية فيسحق الجيش الفارسي ويستولي على الولايات الشرقية.
خلال هذه الحروب المتبادلة دفعت سورية ثمناً باهظاً ، وكان الشعب السوري من مسيحيين ووثنيين يعمل على التخلص من نير هذه الحرب الدامية بين محتلين عدوين، حتى إذا جاء الفتح العربي كانوا من أنصاره والمتحمسين له خلاصا من البيزنطيين.
ولعل أسوار الرصافة دليل على حرص الحواضر المسيحية البيزنطية من عدوان الفرس.
وما المدن البائدة من البارة في إدلب حتى تركيا إلا الدليل على الحملات الفارسية 520-532. إلا أن الزلازل الشديدة 582-562 ثم حرب هرقل كان سبباً آخر. وفي عام 636 فتح العرب البلاد وانهزم هرقل وابتدأ العرب بتهديد الوجود البيزنطي منذ عصر معاوية وابنه يزيد.

-------------*
الغساسنة و المناذرة



الغساسنة والمناذره

ثمة هجرات تدريجية حدثت بعد خراب سد مأرب في اليمن وبعد "السيل العرم"، أي بدءاً من أواخر الألف الأول قبل الميلاد. فكان من هذه الهجرات "المناذرة" في الحيرة العراق والغساسنة في جنوبي سورية بصرى.
وأصل الغساسنة من الأزد استقروا في تهامة قرب عين ماء اسمها "غسان" فحملوا هذا الاسم، ثم نزلوا مشارف الشام وتغلبوا على قبائل "الضجاغمة" التي كانت تنزل هناك، وأنشأوا دولة عاصمتها بصرى واعتنقوا المسيحية، وكانوا حلفاء الروم فاشتركوا معهم في حروبهم مع الفرس وحلفائهم المناذرة العرب. وحكم الغساسنة ستمائة سنة أي من أوائل القرن الأول الميلادي إلى ظهور الإسلام وكانت لغتهم العربية والآرامية وكان أول ملوكهم "جفنة بن عمرو"، وامتد سلطانهم على جميع بلاد الشام حتى تدمر والرصافة وإلى البحر. ومن آثارهم صهاريج الرصافة والقصر الأبيض والأزرق وكثير من الأديرة، ولقد التحق بالغساسنة شعراء مشهورون مثل لبيد والنابغة الذبياني وحسان ابن ثابت.
أما المناذرة فهم "تنوخيون" مزيج من "قضاعة" و"الأزد"، نزحوا بعد خراب السد في "مأرب" وأسسوا في الحيرة مملكة استمرت من 268-631م. إن أشهر تراثهم قصر الخورنق وحصن السدير، وكانوا من حلفاء الساسانيين. ويروي ابن قتيبة الحرب الشهيرة بين المناذرة والغساسنة في "يوم حليمة".



انتشار المسيحية



















المسيحية دين سماوي حمل رسالته السيد المسيح عيسى بن مريم الذي ولد وتوفي في فلسطين عن عمر يناهز الثلاثين، وتابع رسله وتلامذته نشر رسالته في فلسطين أولاً ثم في سورية وفي العالم، ولقد تحمل المسيحيون اضطهاد الرومان الوثنيين عندما حاول بطرس الرسول وبولس نشر المسيحية في روما فأحرق نيرون الإمبراطور الروماني المجنون روما وقضى على المسيحيين. ولكن المسيحية استمرت تمارس من بعض المؤمنين بها بالخفاء وفي دياميس تحت الأرض، وكثيراً ما عطف عليهم بعض الأباطرة وبخاصة الإمبراطور السوري "كارا كالا"، وهكذا تزايد عددهم وظهرت كنائسهم في عصر "ديوقلسيان" حتى جاء قسطنطين فأعلن المسيحية دين الدولة في القسطنطينية ثم أعلنت كذلك في روما بعد أربعين سنة.





































لقد اتبع قسم كبير من السوريين العقيدة المسيحية، وتشهد الآثار في المدن المنسية في سلسلة جبال بيلوس على ازدهار الدين المسيحي وذلك من خلال الأديرة والكنائس التي أنشئت خلال الحقبة من القرن الرابع إلى القرن السابع، كما تتجلى في مدينة الرصافة سرجيو بوليس وفي قلعة سمعان العمودي، وفي كنائس حوران ودمشق وحمص وأديرة وكنائس القلمون والبادية.
ومع ذلك فإن سكان سورية حافظوا على لغتهم السورية السريانية وهي آرامية الجذور. وكانت إنطاكية عاصمة المنطقة الشمالية كما كانت أفاميا عاصمة المنطقة الجنوبية.
ويمكننا توضيح معالم تاريخ سورية خلال الحكم البيزنطي في مرحلتين، يفصل بينهما حكم جوستنيان الكبير. وفي المرحلة السابقة تمتعت سورية بعد تقلبات سياسية بالاستقرار، وازدهرت بعض المدن الساحلية مثل إنطاكية وسلوقية واللاذقية ، وبعض المدن الداخلية مثل أفاميا التي كانت عاصمة وحلب وقنسرين كالسيس وحمص ودمشق. وتمثل هذا الازدهار في الصناعات اليدوية والنسيج الحريري في الساحل، وبالتجارة الدولية مع إيران من خلال نصيبين وحلب وإنطاكية، ومع الهند عن طريق البحر المتوسط والخليج العربي، وعن طريق خليج العقبة والسويس، وكانت المبادلات التجارية تتضمن السلع والمواد الخفيفة الوزن والعالية القيمة، كالتوابل والعطور والعاج واللؤلؤ والحرير.
ولكن الازدهار المستمر تمثل بالنمو الزراعي وبالتجارة بالمحاصيل الزراعية عبر المدن الداخلية.

سوري حـر
Admin
Admin

ساعة العضو :
عدد المساهمات : 970
نقاط : 2892
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/11/2009
الموقع : سورية/محافظة ادلب---------/---------.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmd.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى